Lead Time

الزمن الرائد مقال ترجمة 3

1- سويفت تيم
المراجعة تمت من قبل :

الزمن الرائد: التعريف، كيفية العمل، ومثال

 

الزمن الرائد
الزمن الرائد

 

الزمن الرائد هو الفترة الزمنية التي تمر من بداية العملية حتى انتهائها.

تستعرض الشركات الزمن الرائد في مجالات تصنيع المنتجات، وإدارة سلسلة التوريد، وإدارة المشاريع أثناء مراحل التحضير الأولي، والتنفيذ، ومراحل ما بعد التنفيذ.

من خلال مقارنة النتائج مع المعايير المحددة، يمكن للشركات تحديد مواقع الفاقد في الكفاءة

تقليل الزمن الرائد يمكن أن يحسن من عمليات الشركة ويعزز الإنتاجية، مما يزيد من الإخراج والإيرادات.

وعلى العكس من ذلك، يؤثر الزمن الرائد الطويل سلبًا على عمليات المبيعات وعمليات التصنيع

نقاط رئيسية:-

يقيس الزمن الرائد كم يستغرق لاستكمال عملية من البداية إلى النهاية

في التصنيع، يمثل الزمن الرائد في كثير من الأحيان الوقت الذي يستغرقه إنشاء منتج وتوصيله للمستهلك

يتم حساب الزمن الرائد عن طريق إضافة أي توجيه من عدد الأيام لشراء المواد، وتصنيع السلع، وتوصيل المنتجات النهائية

العوامل التي يمكن أن تؤثر على الزمن الرائد تشمل نقص المواد الخام، وانقطاع وسائل النقل، ونقص العمالة، والكوارث الطبيعية، وأخطاء الإنسان

في بعض الحالات، يمكن للشركات تحسين الزمن الرائد من خلال تنفيذ استراتيجيات التعبئة التلقائية للمخزون والتوقيت الصحيح (JIT)

فهم الزمن الرائد

تستطيع عمليات الإنتاج وإدارة المخزون أن تؤثر على الزمن الرائد. فيما يتعلق بالإنتاج، قد يتطلب بناء جميع عناصر المنتج النهائي داخل الموقع وقتًا أطول من إكمال بعض العناصر في مواقع خارجية.

يمكن أن تؤدي مشكلات النقل إلى تأخير توصيل الأجزاء الضرورية، مما يوقف أو يبطئ عملية الإنتاج ويقلل من الإنتاج وعائد الاستثمار (ROI)

استخدام أجزاء وعمالة محلية يمكن أن يقلل من الزمن الرائد ويسرع عملية الإنتاج، ويمكن أن توفر التجميعات الفرعية في مواقع خارجية وقتًا إضافيًا.

تقليل وقت الإنتاج يسمح للشركات بزيادة الإنتاج خلال فترات الطلب العالي.

يمكن أن يؤدي الإنتاج الأسرع إلى زيادة المبيعات ورضا العملاء، ويسهم في تحسين الأداء المالي للشركة

إدارة المخزون بشكل فعّال ضرورية للحفاظ على جداول الإنتاج وتلبية طلبات المستهلكين.

تحدث نقصات في المخزون عندما يكون المخزون غير متاح، مما يمنع تنفيذ طلب العميل أو تجميع المنتج.

قد يتوقف الإنتاج إذا كانت المنظمة قد قدرت بشكل غير كافٍ على كمية المخزون المطلوبة أو فشلت في إصدار أمر للتعبئة والتجديد، ولا يمكن للموردين تعبئة المواد فورًا.

يمكن أن يكون ذلك مكلفًا بالنسبة لخط الأساس المالي للشركة.

إحدى الحلول هي استخدام برنامج إدارة المخزون المُدار من قبل المورد (VMI)، الذي يوفر تعبئة تلقائية للمخزون.

وتأتي هذه البرامج غالباً من مورد خارجي، باستخدام استراتيجية إدارة المخزون بناءً على الوقت الصحيح (JIT)

للطلب وتوصيل المكونات بناءً على الاستخدام

مثال رائع على الزمن الرائد هو الوقت اللازم لمعالجة جواز السفر. إذا كنت تخطط للسفر دوليًا، فاستعد لتجديد جواز سفرك بشهور قبل رحيلك؛ حيث يقدر الحكومة الزمن الرائد لمعالجة جواز السفر بين 7 و13 أسبوعًا

كيفية حساب الزمن الرائد

يمكن تقسيم الزمن الرائد إلى عدة مكونات مختلفة:

مرحلة ما قبل المعالجة، ومرحلة المعالجة، ومرحلة ما بعد المعالجة. قد تكون هذه معرفة بطريقة مختلفة، ولكن الصيغة العامة لحساب الزمن الرائد هي:-

Lead Time

=

Pre-Processing Time

+

Processing Time

+

Post-Processing Time

Lead Time=Pre-Processing Time+Processing Time+Post-Processing Time

بالنسبة لشركة تصنيع، يكون وقت ما قبل المعالجة هو مرحلة الحصول على المواد الخام وتوصيلها إلى مقر تصنيعها أو مصنعها. وقت المعالجة هو مرحلة التصنيع.

ووقت ما بعد المعالجة هو مرحلة معالجة الطلب وتوصيل المنتج النهائي للعميل.

Lead Time for Manufacturing Company

=

Procurement Time (for raw materials)

+

Manufacturing Time

+

Shipping Time

Lead Time for Manufacturing Company=Procurement Time (for raw materials)+Manufacturing Time+Shipping Time

بالنسبة لشركة التجزئة، لا يوجد وقت تصنيع، حيث لا تقوم الشركة بتصنيع منتجاتها الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، يختلف وقت الحصول على المواد عندما يتعلق الأمر بشراء المنتجات النهائية لبيعها مباشرة للعملاء

Lead Time for Retail Company

=

Procurement Time (for final products)

+

Shipping Time

Lead Time for Retail Company=Procurement Time (for final products)+Shipping Time

الزمن الرائد وسلسلة التوريد

الزمن الرائد يتغير بين مصادر سلسلة التوريد، مما يسبب صعوبة في التنبؤ بموعد توقع تسليم العناصر وتنسيق الإنتاج.

غالبًا ما تكون النتيجة هي وفرة في المخزون، مما يضع ضغطًا على ميزانية الشركة.

جدولة الزمن الرائد تسمح بوصول المكونات الضرورية لتصل معًا، وتقليل تكاليف الشحن والاستلام.

بعض تأخيرات الزمن الرائد لا يمكن التنبؤ بها.

ستؤثر عقبات الشحن بسبب نقص المواد الخام، والكوارث الطبيعية، وأخطاء الإنسان، وقضايا غير قابلة للتحكم أخرى على الزمن الرائد. بالنسبة للأجزاء الحيوية، قد تستخدم الشركة مورد احتياطي للحفاظ على الإنتاج.

العمل مع مورد يحتفظ بمخزون ويتابع باستمرار استخدام الشركة يساعد على التخفيف من المشاكل الناتجة عن الأحداث غير المتوقعة

تخزين الأجزاء الضرورية قد يكون مكلفًا، ولكن تقليل عدد الأجزاء الزائدة يساعد أيضًا في وضع سقف لتكاليف الإنتاج.

إحدى الحلول هي أن تستخدم الشركات خدمات التعبئة والتجهيز لتنظيم مخزونها.

باستخدام خدمات التعبئة والتجهيز، يتم تجميع العناصر المخزنة استنادًا إلى استخدامها الخاص في المشروع.

يوفر العمال الوقت عند اختيار أجزاء من دُفعات أصغر، مما يجعل الإنتاج أكثر تنظيمًا وكفاءة

استخدام التجميع في الخارج في الأسواق الدولية بدلاً من شحن السلع المكتملة يمكن أن يساعد الشركات في توفير المال على الرسوم الجمركية

أهمية الزمن الرائد القصير

الزمن الرائد القصير يعتبر مهمًا حيث يؤثر على الجوانب المالية والعاطفية والتشغيلية للشركة وعلى علاقتها مع عملائها.

وفيما يلي عدة أمثلة محددة عن أهمية الزمن الرائد القصير:-

رضا العملاء الأكبر: الزمن الرائد القصير يمكن أن يؤدي إلى رضا أكبر للعملاء.

في جوهره، يتعلق الأمر بفكرة توفير المنتج للعميل بأسرع وقت. عندما يكون الزمن الرائد قصيرًا، يحصل العملاء على منتجاتهم بشكل أسرع، مما يزيد من رضاهم في تجربتهم الشرائية

تقليل مخاطر العفن: السلع ذات الزمن الرائد الطويل تعرض نفسها لمخاطر العفن بحيث قد تصبح غير مطلوبة عند اكتمالها.

عندما يكون للمنتج نافذة زمنية قصيرة، تقلل الشركة من خطر أن يصبح المنتج غير مطلوب عند الانتهاء من تصنيعه

تقليل تكاليف العمالة: عندما تولي الشركة اهتمامًا لمراجعة عمليات التصنيع الداخلية، يمكنها التخلص من التكاليف الزائدة وتحسين استخدام الساعات العمل.

وهذا يؤدي إلى تقليل التكاليف واستخدام أكثر كفاءة للعمال

زيادة الطلبات: إذا أدرك السوق أن إحدى الشركات لديها زمن رائد أقصر، فإن هذه الشركة قد تحصل على المزيد من الطلبات خاصة إذا كان الطلب على منتجها قائمًا.

كل الأمور متساوية، عندما تكون هناك شركتان لديهما منتج مماثل، قد يكون السوق أكثر اتجاهًا للاختيار للشركة التي يمكنها توريد المنتج بشكل أسرع

تحسين استخدام رأس المال: عندما يكون النقد مرتبطًا بالمواد الخام، يجب عليه الانتظار حتى يتم تحويله إلى منتج نهائي ويتم بيعه قبل أن يتم تحويله مرة أخرى إلى نقد.

كلما طالت هذه العملية، كلما طالت الشركة بدون رأس المال الذي يمكنها استخدامه لتوسيع العمليات أو النمو الاستراتيجي

كيفية تقليل الزمن الرائد

على الرغم من أن عملية التصنيع والتوزيع قد تكون معقدة بمراحل عديدة، يمكن للشركات اتخاذ خطوات لتقليل الزمن الرائد وتقليل عدد الأيام لكل عملية.

يمكن أن تشمل الطرق التالية لتقليل الزمن الرائد:-

التخلص من العمليات غير الضرورية: أسهل طريقة لتقليل الزمن الرائد هي القضاء على الخطوات أو الإجراءات غير الضرورية لتسهيل عملية البيع

مراقبة وسائل النقل: لا تختلف جميع وسائل النقل بنفس القدر، وقد تكون بعضها خيارات أفضل.

يجب على الشركة متابعة الوسائل التي تستخدمها هي ومورديها ورؤية ما إذا كانت هناك وسائل توصيل أفضل متاحة

تحفيز تقديم خدمة أفضل: سواء كان ذلك عن طريق تحفيز الأطراف الخارجية مثل الموردين أو الأطراف الداخلية مثل الموظفين، يمكن تقليل الزمن الرائد عن طريق تحديد الأهداف/التوقعات ومكافأة الذين يلتزمون بها

استحواذ المواد بطرق مختلفة: بعض الموردين يتصرفون بشكل أسرع من غيرهم؛ كما أن بعض الموردين قد يكونون محليين ويتطلبون توقعات شحن أقصر.

عند محاولة تقليل الزمن الرائد، يجب على الشركة تقييم مورديها الحاليين ورؤية أين يمكن تحقيق الكفاءة

حمل كميات أكبر من المخزون: من جهة، يؤدي حمل المزيد من المخزون إلى زيادة تكاليف التخزين والأمان والتأمين وزيادة خطر السرقة أو العفن.

ومن ناحية أخرى، يتيح وجود المخزون فرصة للشركة لعدم الحاجة إلى الانتظار لوصول الشحنات

إعادة الطلب بشكل أكثر تواتراً: إذا لم تكن ترغب في حمل المزيد من المخزون، فكر في تقديم طلبات مواد أكثر تواترًا.

قد يؤدي ذلك إلى أن تكون المواد قيد النقل بالفعل قبل أن تدرك أنك ستحتاج إليها.

على الرغم من أن هناك خطرًا في الانتهاء بالكثير من المخزون في اليد، فإن البديل هو التخطيط مسبقًا لمستويات المخزون الفائض

تعزيز التعلم الداخلي: عملية التصنيع الداخلية لا تكون فعّالة إلا بقدر علم العمال بها.

من خلال إعطاء الأولوية للتدريب المتبادل وفرص التعلم، قد تنتج الشركات عن عمال أكثر تميزًا يتمتعون بالمعرفة والكفاءة بشكل أفضل حول العملية

أنواع الزمن الرائد

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للزمن الرائد؛ يجب أن يتم النظر في كل منها بالاقتران مع الآخرين لتحديد توقعات عامة لعملية التصنيع. لذلك، غالباً ما يتم تدفق هذه الأنواع الثلاثة إلى نوع رابع من الزمن الرائد المجتمع

زمن العميل (Customer Lead Time)

زمن العميل هو الفترة الزمنية بينما يقوم العميل بطلب منتج وحتى يتلقى العميل هذا المنتج.

يتضمن ذلك الوقت الذي يمر بينما يقوم العميل بطلب عبر الإنترنت وتلقي الشركة تأكيد الطلب. ثم يشمل العملية الكاملة للتصنيع وعمليات الشحن والتسليم

زمن المواد (Material Lead Time)

زمن المواد هو الفترة الزمنية بينما تدرك الشركة حاجتها إلى مواد خام وحتى يتم الحصول على هذه المواد بشكل فعلي.

غالباً ما تتنبه الشركات من خلال أنظمة إدارة المخزون عندما يتم معالجة الطلبات.

يمكن أن يتأثر هذا الزمن الرائد بنظم المعلومات التي تُنبه الإدارة عندما تكون مستويات المخزون الحالية منخفضة.

وقد يتأثر أيضاً بعمليات الطلب والشحن والتسليم والوفاء من قبل الموردين

زمن الإنتاج (Production Lead Time)

بمجرد استلام المواد، يبدأ زمن الإنتاج.

وهو الفترة الزمنية بينما تكون لدى الشركة جميع الوسائل اللازمة لتصنيع منتج وحتى اكتمال عملية التصنيع.

على عكس الأزمنة الأخرى، يجب أن يكون هذا الزمن الرائد بالكامل قابلاً للإدارة داخليًا ويعتمد على عوامل داخلية مثل الفاقد، والعمل، وكفاءة المعدات، وتوفر معدات الوقاية الشخصية، ووقت التوقف

الزمن الرائد التراكمي (Cumulative Lead Time)

قد يتم تجميع الأزمنة الرائدة أعلاه لإنشاء زمن رائد تراكمي رابع، ويمكن للشركات تتبع أوقات الزمن التراكمية المختلفة. على سبيل المثال، قد تكون الشركة مهتمة بزمن الإنتاج الداخلي

(أي عندما يتم الحصول على المواد الخام حتى تصنيع المنتج النهائي)

بالطبع، على الرغم من أنه قد يبدو أمرًا بيروقراطيًا، إلا أن تقسيم زمن الرائدة إلى الفئات المذكورة أعلاه يساعد الشركة في تحديد نقاط القوة والضعف على طول عملية البيع

عوامل تؤثر على زمن الرائدة

عند تحليل صيغة زمن الرائدة لشركة تصنيع، يمكن تقسيم العوامل التي تؤثر على زمن الرائدة إلى ثلاث فئات:-

عوامل الحصول على المواد وعوامل التصنيع وعوامل الشحن

:-عوامل زمن الحصول على المواد

تتعلق عوامل زمن الحصول على المواد جميعها بالحصول على المواد الخام للإنتاج.

قد تكون الشركات ذات العلاقات القوية مع الموردين أقل تأثرًا بهذه العوامل؛ ومع ذلك، عند الاعتماد على شركات خارجية، يوجد دائمًا خطر على أن يؤدي فشل التسليم الخارجي إلى تراجع زمن الرائدة. وتشمل عوامل زمن الحصول على المواد التي تزيد من زمن الرائدة ما يلي:-

عدم وعي الشركة بالمواد الخام المطلوبة.

بطء الشركة في تقديم طلب شراء.

عدم وجود مورد محدد لمواد خام معينة.

رغبة الشركة في التفاوض بشأن السعر أو الشروط.

وجود عملية فحص معقدة للبضائع المستلمة.

:-عوامل زمن التصنيع

تعتبر عوامل زمن التصنيع قابلة للتحكم بشكل نسبي بالنسبة للشركة. يعني هذا المرحلة الداخلية فقط في عملية البيع، مما يعني أن الشركة قد تقوم بتغيير العمليات أو العاملين أو المعدات لتحسين زمن الرائدة أو تدهوره.

وعلى عكس العوامل الأخرى المتعلقة بزمن الرائدة، يجب أن تكون للشركة تقريبًا حرية كاملة فيما يتعلق بعوامل زمن التصنيع.

وتشمل هذه العوامل التي تؤدي إلى زمن الرائدة الطويل ما يلي:-

غير كفاءة تخطيط أو موقع مصنع(أو مصانع) التصنيع

نقص الطاقة أو الخدمات العامة

صعوبة توفير عمالة كافية وكفؤة

عجز الشركة عن نقل السلع المصنعة بشكل فعال إلى مستودعها للتوزيع

مواجهة الشركة لتنظيم حكومي يعيق أو يبطئ عملية التصنيع

فشل المعدات أو الصيانة الدورية المطلوبة في تباطؤ عملية الإنتاج

انتظار الشركة للأجزاء المتخصصة أو المخصصة اللازمة لتصنيع منتج

عوامل زمن الشحن

عند إرسال المنتج النهائي إلى العميل، يكون هناك العديد من العوامل التي تخرج من يد الشركة. على الرغم من أن الشركة يمكنها التحكم في مدى سرعة العنصر الذي يخرج من خط الإنتاج ويتجه إلى وسيلة التسليم، إلا أن الشركة غالبًا ما تتوقف عندما يتعلق الأمر بطريقة التسليم.

وتشمل هذه العوامل:-

اختيار الشركة لطريقة أبطأ وأكثر فعالية من حيث التكلفة للتسليم

الظروف الجوية أو الطبيعية التي تعيق عملية التسليم

فشل الشركة في جمع معلومات التحصيل الصحيحة، مما يتطلب إعادة توجيه الشحن بشكل غير فعال

تعامل الشركة بشكل سيء مع الشحنة وتتعين عليها إعداد تسليم آمن وفعال

عوامل خارجية مثل تعطل إدارة سلسلة التوريد تسبب مشاكل في نطاق النقل

مثال على زمن الرائدة

لنتخيل مهرجانًا كبيرًا يقام في الأسبوع الأول من أغسطس من كل عام، ويجذب في المتوسط ​​100,000 شخص ويبيع عادة 15,000 تيشيرت للمهرجان.

يحتاج مورد التيشيرتات الذي يزود بالتيشيرتات يوم عمل واحد لإكمال تصميم التيشيرت، ويوم عمل واحد للتأكد من التصميم وإجراء أي تصحيحات ضرورية، ويوم عمل واحد لطباعة التيشيرتات، ويحتاج إلى يومين عمل لشحن العناصر

زمن الرائدة في هذا المثال سيكون خمسة أيام عمل. بمعنى آخر، يحتاج منظمو المهرجان إلى تقديم طلبهم لمورد التيشيرتات على الأقل خمسة أيام عمل قبل افتتاح المهرجان من أجل الحصول على التيشيرتات في الوقت المناسب

بالطبع، يمكن تقصير هذا الزمن في بعض الحالات القصوى إذا كان المشتري على استعداد لدفع رسوم إضافية.

إذا كانت مبيعات التيشيرتات في اليوم الأول من المهرجان تتجاوز التوقعات، قد يقرر منظمو المهرجان طلب تيشيرتات إضافية في اليوم الثاني على أمل أن تصل في اليوم الثالث

نظرًا لأن التيشيرتات قد تم تصميمها وتمت الموافقة عليها بالفعل، يمكن تقليل هذا الزمن من خمسة أيام إلى ثلاثة.

ولتلبية هذا الزمن المقلل، سيحتاج المورد إلى طباعة التيشيرتات الإضافية بأسرع ما يمكن لشحنها خلال الليل لتسليمها في الصباح التالي

يمكن أن تؤثر عوامل إضافية على زمن الرائدة في هذا المثال، مثل إذا أراد منظمو المهرجان أن يكون مئة في المائة من التيشيرتات بلون الفوشيا ولكن المورد لا يحتفظ بتيشيرتات اللون هذا بشكل روتيني في المخزون، فقد يزيد ذلك من زمن الرائدة لأن المورد سيحتاج إلى طلب تيشيرتات بهذا اللون

https://www.investopedia.com/terms/l/leadtime.asp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليق

اسم

الرئيسية المتجر عربة 0 أضف إلى القائمة
القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول

تسوق حسب الفئة انظر جميع

Shopping Cart (0)

لا توجد منتجات في عربة التسوق. لا توجد منتجات في عربة التسوق.

القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول