كيف نشأت البنوك؟

1- سويفت تيم
المراجعة تمت من قبل :

كيف نشأت البنوك؟

هل تستطيع تخيل العالم بدون بنوك؟ بالطبع سيكون هناك العديد من الصعوبات التي تواجهها, لذلك سأطلعك في هذا المقال على كيف نشأت البنوك.

أصبحت البنوك في يومنا مؤسسة فعالة لا غنى عنها في حياتنا اليومية, لأن البنوك توفر العديد من الخدمات والمميزات التي بدونها سيختل النظام بالكامل.

هذا تشكل إقتصاد البلاد وتؤثر بشكل كبير في العلاقات بين الدول في جميع أنحاء العالم.

لكي نوضح لك كيف نشأت البنوك, يجب علينا أولاً معرفة كيف نشأت النقود لأن النقود هي السبب الرئيسي الذي أظهر الاحتياج الضروري لنشأة البنوك وأهميتها.

ما هي البنوك؟

تعد البنوك منشآت وسيطه لتسهيل التعامل المالي بين الأشخاص بغض النظر عن كونهم تجاراً أو أفراداً عاديين أو مؤسسات, كما تحمي الثروات الزائدة من الأفراد لديها نظير نسبة من النقود أو حتى تقوم بإقراض بعض الأشخاص أو التجار مقابل ضمان, بالإضافة إلى أنها تقوم بإستثمار أموال الأشخاص المودعة لديهم لفترة طويلة مقابل فائدة.

ما هو مصطلح “بنك”؟

في القرن الثامن عشر كان الصرافون الإيطاليون يقيمون في منتصف الساحات على مقاعد طويلة كالمصطبة تسمى باللغة الإيطالية بانكو “Banco”, نتيجة لذلك جاءت كلمة بنك المتداولة حالياً.

مراحل تطور النقود:

مراحل تطور النقود
كيف نشأت البنوك؟

نظام المقايضة:

قبل حوالي 9000 عام قبل الميلاد كان يتم تبادل السلع مقابل سلع أخرى سواءً كانت حبوب أو ماشية وعُرف هذا بنظام القمايضة.

سلعة معينه كمعيار:

حوالي 12500 قبل الميلاد تطور نظام المقايضة فبدلاً من أن يتم تبادل أي سلعة مقابل أي سلعة أخرى تم تحديد سلعة معينة للمعيار, لكي يتم الإتفاق على قيمة معينة لهذه السلعة حيث تم إستخدام مادة خام من أدوات العصر الحجري.

معادن مختلفة:

في الألفية الثالثة قبل الميلاد, قام التجار باستبدال الحجر الخام بمعيار آخر وهو النحاس والفضة. لذلك أصبح النحاس والفضة هي كالنقود.

الذهب:

تطورت النقود بعد ذلك لتصبح بدلاً من النحاس والفضة إلى الذهب لأن قيمته ثابتة وعالية في نفس الوقت.

ظهور الصيارفة:

بعد أصبح الذهب يتداول كنقود ظهرت العديد من العيوب له مثل:

1) كثرة السفر للتجارة.

2) صعوبة حمل كميات من الذهب.

3) إنتشار قطاع الطرق.

4) صعوبة المواصلات.

ونتيجة لذلك ظهرت الحاجة للصيارفة.

كيف نشأت البنوك؟

ظهور الصكوك:

فرسان الهيكل هو نظام ديني وعسكري تأسس في القدس عام 1108 يسمى أيضاً “فرسان المعبد” حيث كان الحجاج للمسجد الأقصى يتركون أموالهم لدى فرسان الهيكل في البلد المقيمين بها مقابل وثيقة أو صك يحتوي على قيمة أموالهم, وكان يستطيع الحاج أن يسلم هذا الصك في الأراضي المقدسة.

نظام التظهير:

نتيجة لسهولة حمل الأوراق عن حمي الأموال وازدهار التجارة, ظهر نظام التظهير. وهو يعني أن يقوم الشخص بالكتابة على ظهر الصك وإعطائه للشخص المدين له وبهذا يقوم البنك بهذا التظهير سداد الدين بدلا عن الشخص نفسه.

تقنين الصيارفة:

نتيجة لإنتشار الصيارفة سواءً من فرسان الهيكل أو غيره, قام فرسان الهيكل بتطوير دفاتر حسابات لتصبح دفاتر حسابات يوميه لتقييد الأموال التي يودعها الأشخاص وكذلك دفاتر أخرى للأموال التي يقومون بسحبها سواءً كان من نفس البلد او بلد أخرى.

ظهور القروض:

  • فرسان الهيكل:

زاد النشاط التجاري و نتيجة لذلك زادت العملات الذهبية لدى فرسان الهيكل وكذلك تمويل الحملات الصليبية, رأي الصرافون أن المودعون لا يطالبون بذهبهم لفترة طويله. من هنا ظهرت فكرة إقراض المال وهي ما تعرف بالقروض حالياً مقابل نسبة بسيطة نظير هذا القرض.

  • بابل:

في القرن الثامن عشر قبل الميلاد أصدر ملك بابل حمورابي القانون رقم 100 على أن سداد القرض من قبل المدين إلى الدائن وفقًا لجدول زمني بتاريخ استحقاق محدد في شروط تعاقدية مكتوبة.

ظهور النقود الورقية:

النقود الورقية
كيف نشأت البنوك؟

تطورت نظام الصرافة بعد ذلك حيث تم إصدار صكوك بقيمة معينة مثل خمسة أو عشرة جنيهات ذهبيه بمثابة تعهد من البنك بدفع المبلغ لحامل هذه الورقة وعرفت بإسم بنك نوتة والتي عرفت عن العرب ببنكنوت.

ظهور البنوك:

ظهر أول بنك حقيقي في مدينة سيينا في إيطاليا عام 1472 م و يسمى “مونتي دي باشي دي سيينا” حيث شكل بعض التجار ما يسمى ب” شركات البنك” ونتيجة لذلك سرعان ما انتشرت البنوك في أوروبا. في القرن الثامن عشر انتشرت البنوك بشكل تدريجي في جميع أنحاء العالم.

ظهور بنوك متخصصة:

في القرن التاسع عشر ظهرت الثورة الصناعية في أوروبا مما أدى إلى رواج الصناعة والإنتاج الذي إحتاج لتمويل ودعم من البنوك فظهرت أنواع مختلفة للبنوك متخصصة وهي تخدم قطاعات أساسية في الإقتصاد الوطني في عدة مجالات مثل:

  1. التجارية.
  2. الصناعية.
  3. الزراعية.
  4. الاستثمارية.
  5. العقارية.
  6. الادخار.

البنك المركزي:

في النصف الثاني من القرن التاسع عشر, تم حصر إصدار النقود في كل بلد على بنك واحد سُمي بالبنك المركزي وهو مؤسسة مالية تتبع للملكية العامة وتمارس سلطاتها بموجب القانون على جميع البنوك الأخرى بمختلف أنواعها في نفس الدولة.

ظهور منظمات عالمية للبنوك:

بعد الحرب العالمية الثانية في عام 1944 ،وظهور الثورة الصناعية في أوروبا تم إنشاء منظمتين دولتين هما:


1- صندوق النقد الدولي (IMF):

 الهدف منه هو متابعة حركة العملات في العالم و استقرار النظام النقدي الدولي. بالإضافة إلى تعزيز الإستثمارات الخارجية بين الدول من جميع أنحاء العالم.

2- البنك الدولي (WBG):

هو أكبر بنك تمنوي للإنشاء والتعمي والهدف الذي يسعى له البنك الدولي  هو مساندة ودعم البلدان النامية على الحد من الفقر والقضاء عليه وتحقيق الرخاء الإقتصادي والإستقرار.

كيف نشأت البنوك العربية؟

بنك مصر

قام الرائد الإقتصادي طلعت حرب بتأسيس أول بنك في مصر والدول العربية عام 1920م وكان هدفه هو التنمية الإقتصادية والاجتماعية للدولة بالإعتماد على المدخرات الوطنية. وهو من أهم البنوك في تاريخ البنوك العربية وكذلك في تارخ مصر.

البنك العربي

تم تأسيس البنك العربي في فلسطين عام 1930م على يد عبد الحميد شومان وسبعة من المستثمرين فقط في بدايته. وحاليا يقع مقره الرئيسي في عمان في الأردن.

ما هو دور البنوك؟

تلعب البنوك حالياً العديد من الأدوار الهامة للفرد والمجتمع وللدول كافة مثل :

  1. تحفظ الاموال للأشخاص والشركات.
  2. إستثمار الأموال المودعة لفترات طويلة بعائد شهري أو ربع سنوي أو سنوي.
  3. إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات مقابل نسبة من الأموال.
  4. تمويل المشروعات من قبل كل بنك يناسب تخصصها.

في النهاية, لا يستطيع أحد الآن أن ينكر أهمية البنوك في الوقت الحالي وما تقوم به من دور فعال في حياة الأفراد وكذلك الدول فهي تؤثر على اقتصاد الدول الكبيرة والصغيرة بلا استثناء فهي تقوم بإدارة الأموال ,التوفير, الإستثمار والتمويل. أدى تطور النقود إلى ظهور الحاجة للبنوك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليق

اسم

الرئيسية المتجر عربة 0 أضف إلى القائمة
القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول
Shopping Cart (0)

لا توجد منتجات في عربة التسوق. لا توجد منتجات في عربة التسوق.

القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول