بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً

1- سويفت تيم
المراجعة تمت من قبل :
بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً

بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً

هل تستطيع تخيل العالم بدون ماكينات؟ كانت مرحلة بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً مرحلة لا تصدق في العالم بأجمع لأنها أكدت قدرة البشرية على تقديم المزيد من التطورات ليس فقط في الماكينات ولكن في جميع مجالات الحياة.حيث أصبح المستقبل مليء بالتفاؤل والأمل في الوصول إلى أقصى مراحل التطور الصناعي أو العلمي او الزراعي.

أنعم الله على الإنسان بنعمة العقل, وميزه بها عن باقي الكائنات الحية, كما سخر له الطبيعة بكافة مواردها حتى يستطيع الإنسان التكيف مع البيئة والكائنات من حوله وتهيئة حياة أكثر سهولة بإختراع العديد من الإختراعات التي تساهم في تطور البشرية وبقائها.

لذلك نطلعك اليوم على بداية الماكينات والعهد الصناعة عالمياً وكيف مهدت الظروف لحدوث الثورة الصناعية, تابع المقال لنهايته حتى تعرف المزيد.

مرحلة ما قبل الثورة الصناعية:

لم يكن اندلاع الثورة الصناعية من فراغ, بل على العكس لقد مهدت عوامل مساعدة قيام الثورة الصناعية, لذلك ساهمت النهضة المتكاملة في أوروبا في القرن السادس عشر في الحاجة الملحة لكي تحدث سرعة الإنتاج وزيادة الكم, مما حفز اختراع الآلات في الثورة الصناعية لتحقق سرعة الإنتاج وزيادة الكمية.

اسباب ظهور الثورة الصناعية في أوروبا:

  1. تقنين تكوين شركات مساهمة بقانون مباشر.
  2. احترام سيادة القانون.
  3. استقرار الاوضاع السياسية بين اسكتلندا وإنجلترا بعد الاتحاد( مرسوم الإتحاد).
  4. انفتاح التجارة الداخلية بين اسكتلندا وانجلترا.
  5. توافر رأس المال.
  6. الموقع الجغرافي لبريطانيا حيث كان التنقل بالمياه أسهل طريقة في ذلك الوقت.
  7.  الموارد الطبيعية بريطانيا لديها خطوط ساحلية وانهار عديدة.
  8. امتلاك بريطانيا أجود أنواع الفحم في أوروبا.

ما سبب تسمية الثورة الصناعية بهذا الإسم؟

  • سميت بالثورة الصناعية نتيجة لأن صناعة الماكينات أدت إلى استبدال الإنسان بالآلة مما أدى إلى الثورة على الأيدي العاملة, لذلك سميت بالثورة الصناعية.
  • أطلق هذا المصطلح لأول مرة عام 1799م بعد أن قاله المبعوث الفرنسي لويس غيوم اتوتو في رسالة له لإعلانه في رسالة وصول الثورة الصناعية إلى فرنسا.

كيف حدثت بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً؟

بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً
الثورة الصناعية الأولى

كانت أول بدايات الثورة الصناعية في إنجلترا في القرن الثامن عشر والتاسع عشر, عندما تم اختراع الآلة البخارية والتي تقوم على الاستفادة من بخار الماء المضغوط ذي درجة الحرارة العالية لتحويل الطاقة الحرارية إلى عمل ميكانيكي وطاقة حركة.

كانت شرارة إطلاق الثورة الصناعية في إنجلترا ثم انتقلت إلى دول غرب أوروبا كألمانيا وفرنسا ومن ثم إلى امريكا وجميع انحاء العالم وأصبح هناك تنافس صناعي قوي بين جميع دول العالم على التطور الصناعي.

الآثار المترتبة على بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً:

  1. إرتفاع مستوى المعيشة.
  2. زيادة دخل الفرد بالتدريج.
  3. انتشار الوعي الثقافي.
  4. ارتفاع نسبة التعليم بعد أن كان هناك نسبة أمية عالية قبل الثورة.
  5. زيادة التحضر بعد الريفية.
  6. بداية تحرر المرأة ومساواتها بالرجل.
  7. وفرة الإنتاج وجودته.
  8. تكاثر السكان ونمو المدن.
  9. ظهور نقابات العمال والاتحادات لكي لمساعدة في النهوض بمصالح العمال.

مظاهر الثورة الصناعية في جميع المجالات:

أولاً: الصناعة:

  1. تطور صناعة النسيج:

كانت صناعة النسيج من أوائل الصناعات التي استخدمت فيها الماكينات لذلك زاد الإنتاج وحدث نمو شركات الغزل حيث تم استيراد القطن الخام واستخدام الماكينات الحديث لإنتاج ثمانية أضعاف الخيوط التي تنتجها عجلة الغزل التقليدية.

2. تطور محركات:

تم اختراع أول محرك البخار عن طريق الاستفادة من بخار الماء المضغوط ذي درجة الحرارة العالية لتحويل الطاقة الحرارية إلى عمل ميكانيكي وطاقة حركة, ونتيجة لذلك تم استبدال الماء الذي كان مصدراً رئيسياً في الصناعة بالبخار, لذلك ترتب على ذلك العديد من التطورات في جميع المجالات مثل إنشاء القوارب البخارية والقطارات.

3. كانت بدايات تعدين الفحم الجيري.

4. ازدهار صناعة الصُّلْب حيث تم صناعة المسامير والأسلاك والمفصلات وأحذية الحصان وإطارات العربات والسلاسل والأواني والمواقد..إلخ

5. تم تصنيع الزجاج لذلك ساهم في العديد من الصناعات.

ثانياً: التجارة:

أدى التطور الصناعي بدورة إلى زيادة عجلة الإنتاج لذلك زادت حركة الاستيراد والتصدير لمختلف المواد المستخدمة في التصنيع.

أدى ازدياد التجارة إلى أهمية البنوك والأنظمة المالية للدولة.

ثالثاً: الزراعة:

  1. أدى استخدام الكيمياء في الزراعة إلى تسميد الأرض لذلك زادت جودة المنتجات الزراعية.
  2. ثورة زراعيّة بعد استخدام المعدات الزراعية المتطورة التي ساهمت في زيادة الإنتاج.

رابعاً: وسائل النقل:

  1. تحسين البنية التحتية للمواصلات وتم بناء الجسور.
  2. استغلال كافة طرق النقل البري والبحري.
  3. توفير الوسائل التي تسهل الحياة البشرية كالسكك الحديدية والبواخر.

خامساً : العلوم:

  1. تم اختراع الأسمنت الذي ساهم في تطوير شامل لقطاعات الأبنية وتطورها.
  2. الاضاءة بالغاز وتعليب المواد الغذائية وحفظها.

الثورة الصناعية الثانية :

بداية الماكينات والعهد الصناعي عالمياً
الثورة الصناعية الثانية

بدأت في أواخر القرن التاسع عشر وقد كانت ثورة تكنولوجية هائلة وكان من أهم أسبابها مايلي:

  1. اكتشاف الكهرباء على يد الباحث الأمريكي توماس ألفا أديسون.
  2. اكتشاف النفط.
  3. تطوّر الصناعات الكيميائية.

أهم مظاهر الثورة الصناعية الثانية مايلي :

  1. اختراع أول مصباح متوهج.
  2. بناء أول محطة للكهرباء.
  3. ظهور السفينة الحديثة.
  4. اختراع الدراجات والسيارات لذلك حدث تطورا مثيراً في وسائل المواصلات.
  5. تطوير علم الديناميكا الحرارية ثم تطبيق تلك المبادئ العلمية على مجموعة متنوعة من الاهتمامات الصناعية، ومنها تحسين كفاءة الغلايات والتوربينات البخارية.
  6. تم اختراع الهاتف من قبل جراهام بل والذي كان بمثابة اختراعاً سحرياً للتواصل ولكن استخدم في البداية للأغراض التجارية فقط.
  7. تطور صناعات الصلب مما أدى لبناء ناطحات سحاب.
  8. تطورت الكيمياء مما أدى لصناعة أول صبغة صناعية في العالم.
  9. بداية الصناعات النفطية.

الآثار السيئة للثورة الصناعية:

لم يكن تدخل الإنسان في البيئة دائما شيئاً جديداً, فدائماً ما يسعى الإنسان للتطور واستغلال البيئة والكائنات الحية من حوله لخدمته, بالطبع هناك نتائج سلبية لهذا الإستغلال التي يجب ألا يغفلها أحد لأنها تؤثر علينا في النهاية لأنها دورة الحياة الطبيعية. فأي تدخل في الطبيعة يعود إما بالنفع أو بالضرر على الإنسان, وهذا ما حدث نتيجة للثورة الصناعية مثلما كان هناك ايجابيات لها حدثت سلبيات مثل:

  1. زيادة البطالة نتيجة إحلال الآلة محل الإنسانز
  2. التلوث البيئي نتيجة لأدخنة المصانع ووسائل المواصلات الحديثة.
  3. آثار سلبية للكيماويات على التربة.
  4. التأثير السلبي على الغلاف الجوي للكرة الأرضية.
  5. دمار شامل في معظم الغابات نتيجة لاستغلال مواردها في الصناعات الغير مستدامة.
  6. انقراض بعض الكائنات الحية لعدم القدرة على التكيف مع التغيرات الحديثة.

اندلاع الحرب العالمية الأولى

نتيجة للتنافس بين دول العالم على التطور الصناعي بعد الثورة الصناعية الاولى والثانية والتي أدت إلى تغيير شامل في موازين القوى العالمية. لذلك ظهرت صراعات سياسية في أوروبا أدت إلى حدوث الحرب العالمية الأولى.

في النهاية, مازال التطور والتقدم الصناعي والعلمي في جميع المجالات حتى يومنا هذا, مما يجعلنا في تساؤل دائم عن ماذا سيتم اختراعه في المستقبل! بعد أن يتم اختراع العديد من الأشياء التي تؤثر في حياتنا اليومية بشكل كبير وتقوم بتسهيل الكثير من الأمور علينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليق

اسم

الرئيسية المتجر عربة 0 أضف إلى القائمة
القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول

تسوق حسب الفئة انظر جميع

Shopping Cart (0)

لا توجد منتجات في عربة التسوق. لا توجد منتجات في عربة التسوق.

القائمة الرئيسية
مرحبا, تسجيل الدخول